الأحد، 7 يوليو، 2013

تنودارت يفوز بكأس "الكيطنة" للرماية التقليدية


مدونة أطار: أسدل الستار مساء أمس على فعاليات رماية "الكيطنة" المنظمة في أكصير الطرشان التابعة لمقاطعة أطار والواقعة 22 كلم شمال أطار عاصمة ولاية آدرار في الشمال الموريتاني
ويشارك في هذه الدورة 35 فريقا من مختلف أنحاء الوطن ، وقد فاز بالمرتبة الأولى فريق "تنودارت" ب: 19 إصابة بينما فاز بالمرتبة الثانية فريق "الكانون" وبالمرتبة الثالثة فريق " أمجبور" ، وحصل : حماد ولد حمدي على لقب أحسن رامي
وقد دامت رماية الكيطنه أربعة أيام حافلة بالعطاء الثقافي والإبداع المتبادل بين رماة هذا الموسم المتميز قضوا خلالها رحلة سياحية بامتياز على إيقاع الإمتاع وروح الأصالة وعبق التاريخ .  

الخميس، 4 يوليو، 2013

انطلاق فعاليات رماية "الكيطنة" بأكصير الطرشان


مدونة أطار : انطلقت اليوم الأربعاء بأكصير الطرشان التابعة لبلدية الطواز بمقاطعة أطار فعاليات دورة الكيطنة للرماية التقليدية ويشارك في هذه الدورة 35 فريقا جاءوا من مختلف أنحاء الوطن
وقد أشرف على افتتاح الدورة والي ولاية آدرار وحاكم مقاطعة أطار والسلطات الإدارية والبلدية ، الوالي ثمن خلال كلمته أمام الحضور الدور الذي تقوم الاتحادية الوطنية للرماية التقليدية في إحياء هذه الرياضة الأصيلة والنبيلة ، و أضاف أن الحكومة تولي اهتماما كبيرا لهذه الرماية وذكر أن الإطار القانوني الذي صادقت عليه الحكومة مؤخرا والذي سينظم الرماية التقليدية سيكون له الأثر البالغ في النهوض بهذه الرياضة
أما خطر ولد الجه رئيس الاتحادية الوطنية للرماية التقليدية فقد ذكر بدور الرماية التقليدية في النهوض بالساحة الثقافية وتشجيع السياحة الداخلية ، كما شكر رئيس الاتحادية سكان أكصير الطرشان على حسن النظام وكرم الضيافة
وتدوم الرماية ثلاثة أيام يتنافس خلالها لاعبي هذه الرياضة النبيلة تحت أعرشة سياحية بكل المعايير حيث لاصوت يعلو فوق صوت خرير المياه في السواقي و زغاريد النسوة للرماة الهدافة وحماس الرماة عند إصابة الرامي لهدفه .

الثلاثاء، 2 يوليو، 2013

أطار تخرج دفعة جديد من الضباط



مدونة أطار : خرجت المدرسة العسكرية لمختلف الأسلحة بأطار اليوم دفعة من الضباط العامون ، وتضم الدفعة التاسعة والعشرون 62 ضابطا مكونين ومدرسين لمدة 3 سنوات وتحمل الدفعة اسم الشهيد : حدمين ولد محمد فاضل
وقد حضر حفل التخرج وزير الدفاع والقائد العام لأركان الجيش ووالي ولاية آدرار والسلطات الإدارية والعسكرية في الولاية
الحفل كان مناسبة للقائد العام لأركان الجيش حيث ذكر أن الدولة الموريتانية تولي اهتماما كبيرا لقطاع الأمن ، و أنها بدأت في إعادة هيكلة شاملة للجيوش في مختلف الوسائل والوسائط
أما قائد المدرسة العسكرية لمختلف الأسلحة بأطار فقد ركز خلال حديثه على الدفعة المتخرجة مذكرا إياهم أنهم مقبلون على مرحلة حاسمة في حياتهم المهنية وذلك بعد أن أصبحوا مستعدون لتسلم مهامهم حسب القائد  ، مضيفا أنهم قد تم تكوينهم في مختلف المجلات المتعلقة بأمن الحوزة الترابية ليصبحوا أهلا لمواكبة التطورات العسكرية في البلاد
وقد واكبت الحفل استعراضات عسكرية قامت بها وحدات من الجيش وتوج بتوزيع الرتب على الضباط الجدد.